• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • أخبار المدينة
  • النواة الجامعية بالقصر الكبير ستنصف الطلبة وتاريخ المدينة كقطب ثقافي وحضاري أصيل بمنطقة الشمال…..
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Instagram
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

من الاثنين 16 اكتوبر الى الجمعة 20 اكتوبر 2017
فضاء الجمعيات فضاء الجمعيات
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

النواة الجامعية بالقصر الكبير ستنصف الطلبة وتاريخ المدينة كقطب ثقافي وحضاري أصيل بمنطقة الشمال…..

النواة الجامعية بالقصر الكبير ستنصف الطلبة وتاريخ المدينة كقطب ثقافي وحضاري أصيل بمنطقة الشمال…..

في تسابق مع الزمن ، يعرف مشروع إنجاز النواة الجامعية بمدينة القصر الكبير إجراء اللمسات الأخيرة من قبل أن يفتح أبوابه في وجه الطلبة خلال الأيام القليلة القادمة.

ويعتبر إنجاز النواة الجامعية بالقصر الكبير “حلما”  لدواعي يمكن اعتبارها موضوعية ، كقرب الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش من مدينة القصر الكبير حيث لا تتعدى المسافة 30 كيلومترا ، وللسرعة التي أنجز بها هذا المشروع ، وكذا ما صاحب ذلك من عمليات تشكيك في جدواه !!

والحقيقة أن هناك دوافع إيجابية كانت من وراء إخراج النواة الى الوجود منها الأعداد الوفيرة للطلبة الذين يتابعون دراساتهم العليا خارج المدينة  بتطوان وطنجة والعرائش وغيرها …وما يلازم ذلك من إكراهات السكن والتنقل ، وهو ما يؤثر على المردودية العامة للتحصيل حتى غدا من المألوف والمتداول أن السنة الاولى لدى الطلبة عادة ما تكون للتأقلم والاستئناس !!….

لا يخلو أي موسم جامعي من احتجاجات الطلبة واعتصاماتهم وما ارتبط بملف النقل والمعاناة اليومية مع أسطول مهترئ  وسومة ليست في المتناول ، فيكيف جاء تنزيل المشروع :

جاء تنزيل مشروع النواة الجامعية بالقصر الكبير بعد إدراج نقطة فريدة للمجلس البلدي لمدينة القصر الكبير الذي انعقد في دورة استثنائية يوم 6 أبريل 2017  لتحيين مقرر رقم 65/1313 بتاريخ 5 يناير 2017 …المتعلقة بالمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي للعرائش، وجامعة عبد المالك السعدي بتطوان متعلقة بخلق نواة جامعية بالقصر الكبير ، وقد صادق المجلس على هذا التعديل، حيث أصبحت الجماعة هي صاحبة المشروع بدل المبادرة…. بناء على التعديل الذي تم في المادة 06 من الاتفاقية حيث أصبح منطوق المادة : صاحب المشروع تعيين جماعة القصر الكبير حاملة للمشروع ….

وتم  التأكيد في هذا الاجتماع على أهمية التسريع بإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود في القريب العاجل اعتبارا لأهميته القصوى،  وكونه انجازا تاريخيا سيدخل المدينة ضمن المدن الجامعية ، وسينصف الطلبة وتاريخ المدينة كقطب ثقافي وحضاري أصيل بمنطقة الشمال خاصة والمملكة المغربية عامة.

وهكذا تمت تهيئة دار الشباب سيدي عبد الله المظلوم لاستغلالها مؤقتا كملحقة للكلية المتعددة التخصصات عبد المالك السعدي بالعرائش بكلفة:  3.000.000.00

المساهمون :

  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 1.000.000.00
  • المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير : 8.000.000.00

وفي 24 يوليوز 2017 حل بالقصر الكبير وفد وزاري يتكون من الوزير حصاد وزيرالتربية الوطنية ،  وكاتب الدولة للتعليم العالي خالد الصمدي من أجل معاينة إمكانية تنفيذ مشروع النواة الجامعية ،وقد كانت المناسبة مواتية  لفتح النقاش من جديد حول امكانية التنفيذ من عدمه ، لدرجة أن العديد من الصيحات أعلنت مباشرة عدم خروج مشروع النواة الجامعية للوجود !!!!!!

لكن الاجتماع الذي عقد بالعمالة بعد ذلك  ، وانطلاق العمل بورش المشروع،  ثم الزيارات المتكررة للسيد عامل الاقليم لمتابعة الاشغال بالنواة ( آخر زيارة تمت الأربعاء 11 أكتوبر الجاري ضمت عامل الإقليم ، مدير اكاديمية طنجة تطوان الحسيمة للتربية والتكوين ، المدير الإقليمي للتعليم ، رئيس المجلس البلدي ..)

ما بعد النواة:

رئيس البلدي لمدينة القصر الكبير الحاج محمد السيمو أعلن أمام مجموعة من المثقفين الذين زاروا موقع ورش النواة الجامعية الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 أنه بعد افتتاح مشروع الكلية المتعددة الاختصاصات بالقصر الكبير سيصبح أي حديث عن النواة الجامعية لاغيا  ، ولأجل ذلك وفي:  مجال الثقافة والتراث لبرنامج العمل الجماعي 2017 – 2022 نجد :

تحويل مدرجات النواة الجامعية الى

  1. المدرج الأول مركز نموذجي للتكوين الفني
  2.  المدرج الثاني قاعة للندوات والمحاضرات
  3. المدرج الثالث قاعة للعروض الموسيقية

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة