• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • مشاريع وصفقات
  • عامل صاحب الجلالة على اقليم العرائش في زيارة تفقدية لاشغال التطهير السائل بمدينة القصر الكبير
الحالة الوبائية
الحالة الوبائية كورونا كوفيد 19
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدليات الحراسة بالقصر الكبير يومي السيت والاحد 21 و 22 مارس 2020
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

عامل صاحب الجلالة على اقليم العرائش في زيارة تفقدية لاشغال التطهير السائل بمدينة القصر الكبير

عامل صاحب الجلالة على اقليم العرائش في زيارة تفقدية لاشغال التطهير السائل بمدينة القصر الكبير

في إطار المجهودات المتعلقة بتدعيم البنية التحتية وتحسين خدمة التطهير السائل على مستوى مدينة القصر الكبير والمساهمة في تأهيل النسيج الحضري والرقي بالوضع الاجتماعي والبيئي وتحسين جودة الحياة بالمجال الحضري والسعي لإيجاد الحلول الضرورية التي من شأنها رفع التحديات السوسيو اقتصادية بالمنطقة.

قام السيد عامل اقليم العرائش والوفد الرسمي المرافق له وبحضور السيد رئيس المجلس الجماعي السيد محمد السيمو وكذا نائب الرئيس عبد الله امباركي والمستشار محمد الزوهري السيد باشا المدينة السيد كريم انزلي علاوة على المديرالاقليمي للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء السيد حسن زغدان وكذا مدير وكالة بالقصر الكبير السيد حسن عقا وعدد من الاطر الهندسية والتقنية على المستوى الاقليمي والمحلي بزيارة عدد من الاوراش المتعلقة بالتطهير السائل وفي هذا السياق تمت معاينة أشغال الشطر الثالث لتجهيز حي اولاد احميد بشبكة الصرف الصحي .ويحتوي المشروع في شطره الثالث على :

- وضع 9850 متر من القنوات ذاث قطر 400 مم و1200 مم
- انجاز حوالي 1100 ربــط
- بناء حوالي 380 من المنشئات المرافقة.
- بكلفة مالية قدرها 16172400.00درهم ومدة الانجاز 10 أشهر.

هذا الورش يعتبر من الاوراش الأساسية في مجال البنية التحتية المتعلقة بضمان حقوق الساكنة العادلة والمشروعة في تحسين ظروف العيش وصيانة كرامة المواطن وإقرار عدالة مجالية بين احياء المدينة ورفع كل مظاهر الإقصاء عن هذه الأحياء

ومن جهة أخرى تمت معاينة الانشغال المتعلقة بتأهيل وتقوية الشبكة التطهير السائل بحي الشريعة بالمدينة العتيقة وأساسا حي المطيمار وسوق الفحم القديم

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة