تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
طلب منحة الجمعيات طلب الاستفادة من منحة المجلس الجماعي برسم سنة 2018
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدلية الحراسة من يوم الاثنين 08 اكتوبر الى يوم الجمعة 12 اكتوبر 2018
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

زيارة تفقدية لمستشفى القرب الجديد من طرف وزير الصحة

زيارة تفقدية لمستشفى القرب الجديد من طرف وزير الصحة

من أجل تعزيز الفضاء الصحي بمدينة القصر الكبير ، والرفع من جودة الخدمات الصحية المقدمة للساكنة قام السيد وزير الصحة انس الدكالي بزيارة تفقدية لمستشفى القرب الجديد لمدينة القصر الكبير ، رفقة السيد عامل الإقليم مصطفى النوحي والوفد المرافق لهما والسيد محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير رفقة عدد من السادة نواب الرئيس وأعضاء المجلس وعدد من رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم ووكالة إنعاش و تنمية الشمال وذلك يوم الجمعة 14شتنبر 2018. حيث تم الوقوف على تقدم الأشغال بهذا الورش الهام قبل إعطاء الانطلاقة الفعلية لخدماته الصحية لفائدة ساكنة القصر الكبير والمناطق المجاورة في المنظور القريب.

وقد انجزت وزارة الصحة هذا المستشفى بشراكة مع وكالة إنعاش وتنمية الشمال ، ومساهمة كل من مؤسسة القصر الكبير للتنمية والمجلس الإقليمي وجماعة القصر الكبير ، وتتكون بنايته من طابقين (الطابق السفلي 4367 م2، الطابق العلوي 2339م2 بكلفة اجمالية قدرها 79.346.771درهم ، وبطاقة استعابية تصل الى 80سرير ، وتجهيزات بيوطبية حديثة وعالية الجودة .

ويتكون هذا المستشفى الجديد حسب بلاغ لوزراة الصحة من وحدة للطب ، ووحدة للجراحة تتضمن مركبا جراحيا ، وقاعة للإنعاش الطبي ، ووحدة لصحة الأم والطفل (مصلحة طب النساء والتوليد ، مصلحة لطب الأطفال )

علاوة على مصلحة للمستعجلات وقاعتين للفحص بالأشعة والصدى مجهزتين باليات بيوطبيية بما فيها جهاز السكانير ، وقاعات للاستشارات الخارجية ، ووحدة للتعقيم ، وفضاء للاستقبال ، ومختبر . إلى جانب صيدلية ومستودع للأموات مع غرفة للتشريح ومرافق أخرى .

المستشفى الجديد إضافة نوعية للعرض الصحي بجهة طنجة تطوان الحسيمة ،وفي بلاغ لوزارة الصحة في الموضوع دائما يتوقع ان يستفيد من خدماته ساكنة تقدرب 245573 نسمة منحدرة من مدينة القصر الكبير وتسع (9) جماعات قروية مجاورة .

رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو عبر عن اعتزازه بالتقدم الذي عرفه المشروع مقدما الشكر و التقدير للسيد وزير الصحة وعامل صاحب الجلالة على الاقليم وكل الداعمين والمساهمين في انجاز هذا المشروع الذي تراهن عليه الساكنة من أجل الرفع من مستوى الخدمات الصحية التي تعرف خصاصا و تحديات كبرى في هذا المجال .

مضيفا السيد الرئيس أنه سيواصل التعاون والتنسيق مع كل المتدخلين وفي مقدمتهم وزارة الصحة من اجل العمل على النهوض بالوضع الصحي والترافع المستمر من اجل ضمان الحق في الصحة وتجويد هذه الخدمات والقيام بكل المبادرات التي تدعم هذا التوجه ومنها إحداث مراكز صحية جديدة ومنها المتواجدة بحي أولاد احميد ، مشيرا الى ان اخراج هذا المستشفى الى حيز الوجود كان من بين أولويات المجلس الحالي بعد التوقف الطويل الذي عرفه المشروع 
.مع التأكيد من طرف رئاسة المجلس على أن المطلب المطروح اليوم وبقوة تزويد هذا المرفق الهام بالأطر الطبية والتقنية والموارد البشرية المختصة والمناسبة حتى يؤدي هذا المرفق العمومي خدماته في أحسن الظروف.سيما وان المدينة وفي ظل الكثافة الديموغرافية محتاجة للأطر الطبية التي تستجيب وتطلعات الساكنة.

وقد اعرب السيد الوزير على استعداد وزارته بالتجاوب الايجابي مع مطلب الرئيس ومواصلة التعاون مع كل الشركاء والمتدخلين من أجل تزويد هذا المستشفى بالأطر الطبية المتاحة سيما وان هذا المرفق يشكل قيمة مضافة على المستوى الجهوي بما يحتويه من منشئات وبنية تحتية هامة ومتطورة ،ورغم انه مستشفى للقرب الى انه يضاهي المستشفى الاقليمي وان خدماته سوف تتكامل مع المستشفى الاقليمي بالعرائش علاوة على ان العرض الصحي سوف يتعزز مستقبلا بالمشروع الجهوي الهام المتعلق بالمستشفى الجامعي بمدينة طنجة وان كل ذلك يندرج في اطار تقريب الخدمات العلاجية للمواطنين وتخفيف العبء على المراكز الاستشفائية .

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة