• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • أخبار المدينة
  • كلمة رئاسة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير في فعاليات الدورة الأولى لرمضانيات 2018
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
طلب منحة الجمعيات طلب الاستفادة من منحة المجلس الجماعي برسم سنة 2018
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدلية الحراسة من يوم الاثنين 08 اكتوبر الى يوم الجمعة 12 اكتوبر 2018
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

كلمة رئاسة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير في فعاليات الدورة الأولى لرمضانيات 2018

كلمة رئاسة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير في فعاليات الدورة الأولى لرمضانيات 2018

في إطار فعاليات الدورة الأولى لرمضانيات القصر الكبير ألقى السيد مصطفى الزباخ نائب رئيس المجلس الجماعي كلمة بالمناسبة أبرز فيها ما يحمله الاحتفاء من معاني نبيلة والاعتزاز بشهر رمضان من خلال إحياء ألأمسيات القرآنية المتميزة واحياء تقليد دأب المغاربة منذ القدم على الاحتفال به والمحافظة على هذا الإرث العظيم ، والسنة الحميدة سنة الآباء والأجداد الذين سهروا من اجل الاحتفال بالقران عبر قراءات عطرة تشنف الأذان وتسمو بالأذهان والأرواح إلى رحاب القران الكريم سيما ونحن في شهر نزول الوحي الكريم:

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ
كما تمت الإشارة كون المناسبة جليلة و زاخرة بالعبر نستلهم منها المعاني الحقيقية لديننا الحنيف كدين المحبة والرحمة مصداقا لقوله تعالى في محكم كتابه:

وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين

ونحن اليوم ومن خلال هذه الأيام المباركة العظيمة نستلهم رسالة الإسلام المجيدة رسالة الإخاء والتعاون ، ونبذ كل التعصب والفتن التي تتعارض ومقاصد ديننا الكريم .

كما عبر السيد نائب الرئيس عن تقديره العميق للفضلاء القراء حفظة كتاب الله العزيز وكل المنشدين والنجوم المشاركة في فعاليات الأمسية التي تتغنى بالشمائل المحمدية والأذواق العرفانية السامية مع توجيه التحية كذلك لكل الحاضرات والحاضرين في هذا الحفل الروحي النبيل مع التضرع الى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ أوطاننا وبلادنا وان يجعل بلادنا بلاد الدين والخير والأمان تحت القيادة الحكيمة والرشيدة لمولانا أمير المؤمنين حامي الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، وان يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الأمير مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة .

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة