تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Instagram
طلب منحة الجمعيات طلب الاستفادة من منحة المجلس الجماعي برسم سنة 2018
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

من يوم الإثنين 17 شتنبر إلى يوم الجمعة 21 شتنبر 2018
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

لنتحد جميعا من أجل نصرة قضية وحدتنا الترابية

لنتحد جميعا من أجل نصرة قضية وحدتنا الترابية

كان فضاء دار الثقافة مع حدث اللقاء التعبوي الذي نظمته الشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام والمرصد المستقل لانتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب وهيئات المجتمع المدني بتنسيق مع المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير يوم السبت 07 ابريل 2018 حول قضية الصحراء المغربية على ضوء المستجدات الوطنية والدولية الراهنة . هذا اللقاء المنعقد تحت شعار لنتحد جميعا من أجل نصرة قضية وحدتنا الترابية الذي تميز بمداخلات قيمة من طرف نخبة من الدكاترة وخاصة: الدكتور عبد السلام بنحدو - الدكتور محمد أحداف والدكتورة أسعيدة العثماني علاوة على شهادات حية من الجنود المغاربة الأسرى الذين تعرضوا لانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان من طرف المرتزقة أعداء الوحدة الترابية .علاوة على كلمات الهيئتين الحقوقيتين .

كما عرف اللقاء كلمة المجلس الجماعي في شخص رئيس المجلس السيد محمد السيمو الذي أشار الى دلالات هذا اللقاء التعبوي بحمولته الحقوقية الذي يكشف جانبا من الانتهاكات الخطيرة التي يقوم بها أعداء الوحدة الترابية وكل المناورات البائسة التي تقوم بها الجزائر لمعاكسة الحقوق التاريخية للمملكة المغربية على صحرائه الغالية . مشيرا لى الرسالة الملكية السامية التي سلمت الى الأمين العام للامم المتحدة التي اشارت الى تحمل الجزائر مسؤولية صارخة في هذاه القضية . حيث إن الجزائر هي التي تمول، والجزائر هي التي تحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبورليساريو.
وقد اكدت رئاسة المجلس الجماعي عن تثمينها للموقف الحازم الذي اتخذته حكومة صاحب الجلالة كون المملكة المغربية لن تسمح بأي استفزازات في المنطقة العازلة أو تغيير الوضع القائم، ، والتعبير عن الأسف إزاء حياد الأمم المتحدة المشبوه ووقوفها موقف المتفرج أمام الاستفزازات المتكررة للبوليساريو في محاولة منها لفرض واقع جديد في المنطقة العازلة و التحرك على جميع الواجهات من أجل التصدي لمناورات أعداء الوحدة الترابية .

وقد أصدرت الهيئات المنظمة للقاء بيانا تمت الإشارة فيه إلى التنديد بالاستفزازات المستمرة لأعداء وخصوم وحدتنا الترابية، وآخرها الانتهاك السافر للمنطقة العازلة بالصحراء المغربية من قبل مرتزقة البوليساريو ومن يساندهم، .

كما تؤكد هيئات المجتمع المدني بمدينة القصر الكبير وفي ظل الإجماع الوطني حول القضايا المصيرية الذي ميز عبر التاريخ مسيرة الشعب المغربي وبنائه الحضاري، خلف ملوكه المنعمين، ومواصلة النضال من اجل الدفاع عن عدالة قضيتنا الوطنية وصيانة السيادة الوطنية للمملكة المغربية

كما رفعت الهيئات المشاركة في اللقاء برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك تعبر عن التزامها الخالد بقسم المسيرة الخضراء وللقيام بالواجب الوطني في التعبئة الدائمة من أجل الدفاع عن وحدة الوطن وسيادته وأمنه واستقراره تحت القيادة الحكيمة لصحب الجلالة محمد السادس .

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة